Saturday, June 24, 2017

منظور اسلامي للقانون الدولي- بمناسبة تيران



رغم التطورات القانونية المتلاحقة والسريعة على مدار الاسبوع الماضي، إلا أن هناك مسألة علمية اظن أنها من الأهمية بمكان يستدعي ان يهتم بها أهل العلم القانوني بتأني وبحياد. مسألة الجزيرتين كشفت عن مسألة بالغة الأهمية وهي الحاجة لتقييم العلاقات المصرية الدولية (وقواعد القانون الدولي ذات الصلة) في ضوء هوية الدولة المصرية التي يمثل الإسلام أحد أركانها وبما تمثله مبادئ الشريعة الإسلامية بإعتبارها المصدر الرئيسي للتشريع في مصر وفقاً لما قررته المادة الثانية من دساتير مصر المتعاقبة ١٩٧١ و٢٠١٢ و٢٠١٤. الأمر لا يتعلق فقط بالجزيرتين والعلاقات مع المملكة العربية السعودية، وإنما يتعلق بالعلاقات الدولية بين الدول ذات الأغلبية السكانية المسلمة 

من النقاط المحورية التي دار حولها موضوع الجزيرتين نقاط تتعلق بأفكار قانونية تمس كل من القانون الداخلي والقانون الدولي ومنها مثلا: السيادة واكتساب الاقليم بمرور الزمن وادارة الاقليم على سبيل الأمانة او الوديعة

 وفقه القانون الدولي السائد يعتبر ان هوجو جروشيوس
 Hugo Grotius
هو احد الآباء المؤسسين لعلم القانون الدولي كما نعرفه الآن. من المسائل التي لا ينبغي التغاضي عنها هو ان الفلسفة التي سادت تفكير جروشيوس ارتبطت بمسألتين كان لهما تأثير على الفكر القانوني الذي تركه وقامت عليه افكار عديدة في فقه القانون الدولي: الاولى هي فكرة القانون الطبيعي والثانية هي فكرة الديانة المسيحية. ولجروشيوس احد الكتب الهامة ذو الصلة وهو 
On The Truth of the Christian Religion
اليوم يوجد (تقريبا) شخص مسلم من بين كل اربعة اشخاص موجودين على ظهر الكرة الأرضية
واليوم هناك اهتمام اكاديمي بإعادة تقييم الفكر القانوني الإسلامي وفقاً لمصادره الأساسية لا وفقا للأحداث التاريخية
بل ويمتد الاهتمام الأكاديمي أيضا الي تقييم فكرة الدين ذاتها بمعزل عن الاحداث التاريخية التي اوحت بوجود تنافس بين الأديان
Islam and the European Concept of Religion
والتي اشار فيها الي دور كتاب جروشيوس في تشكيل المفهوم الأوروربي للدين

اتمنى ان يبادر استاذا للعلاقات الدولية وللقانون الدولي الي الاهتمام بنقطة موازية
وهي الدور الذي لعبه كتاب جروشيوس في تشكيل مفهوم القانون الطبيعي والقانون الدولي كما نعرفه اليوم
والدور الذي قد يلعبه المفهوم الاسلامي للدين (وحدة الدين منذ آدم وتعدد الرسل) في تعزيز فكرة تكامل الدول بدلا من تناحرها وتنافسها
ربما تجد مثل هذه الدراسات طريقا لها لعون المحكمة الدستورية عندما تتناول موضوعا شائكا كموضوع الجزيرتين

والله اعلم

No comments: