Wednesday, May 17, 2017

فتش عن العدل واهله



اين ذهب حبيب العادلي ولم تقاعست الشرطة عمدا عن ضبطه وماذا سيفعل القضاء ازاء هذا التقاعس؟ وماذا سيحدث ان قضت محكمة النقض ببراءته؟ وماذا سيفعل القضاء ازاء التقاعس شبه الرسمي ازاء اتخاذ اجراءات جوهرية تتعلق بجمع الادلة وما بعدها مما يؤثر على سير العدالة تأثيرا مباشرا؟ وهل كان عمرو اديب خاطئا او مبالغا في شان ما قرره عن كفاءة جهاز مهم هو هيئة قضايا الدولة (في حلقة برنامجه كل يوم عن الحاج حمام المراشدي وحواره مع السيسي)؟ وهل من دلالة لما فعله مجلس الدولة من ترشيح الدكروري وحده كرئيس لمجلس الدولة؟ وهل من دلالة للحكم الغيابي ضد وزير الاسكان لامتناعه عن تنفيذ حكم قضائي؟ وهل من دلالة لمشروع قانون العدالة الاجتماعية في التعيين بالسلك القضائي المقدم من النائب مضطفى الجندي؟ وما دلالة مقال زياد بهاء الدين عن أزمة القضاء والتطوير المنشود؟ وما دلالة حديث السيسي الي القضاة يوم جنازة النائب العام السابق هشام بركات رحمه الله عن الاداء القضائي؟ وما دلالة عدم موافقة مفتي الجمهورية على انزال عقوبة الاعدام في حالتين (واحدة  تتعلق بجماعة الاخوان واخرى تتعلق بجريمة قتل عادية)؟ كل هذه الاسئلة بحاجة الي باحث قانوني ليدقق في العلاقات والروابط التي تجمعها ببعض

No comments: