Wednesday, December 14, 2016

الكنيسة البطرسية وأزمة ثقة في الرئاسة

كشف إعلان الرئيس السيسي لإسم الشخص الذي فجر نفسه داخل الكنيسة البطرسية عن وجود أزمة ثقة عميقة في مؤسسة الرئاسة. مؤسسة الرئاسة هي الدينامو الذي يحرك كافة أجهزة الدولة التنفيذية وبالتالي الذراع القضائية والذراع التشريعية في الدولة أيضاً، وما يعتريها سيؤثر قطعاً بالسلب على الدولة بأكملها. رغم كل ما يفعله الرئيس، هناك قطاع شعبي غاضب للغاية وبان غضبه فيما جرى مع الإعلاميين أمام الكاتدرائية وتجلى هذا الغضب في أزمة الثقة التي نشهدها عقب الإعلان عن الفاعل. وهناك في المقابل قطاع رسمي غير راض ويظهر ذلك فيما يشيعه المقربين منه عن الناشطين الحقوقيين ومنهم مثلاً المحامية ياسمين حسام الدين التي تولت قضية سابقة ضد من فجر نفسه.أتمنى أن تبادر مؤسسة الرئاسة بدراسة أسباب ذلك وكيفية علاجه لأن الأمر مهم للغاية. والله أعلم





No comments: