Monday, March 14, 2016

ليس كل ما يلمع ذهبا: الزند

الحمد لله . حسناً فعل الرئيس بقراره بإعفاء الزند من منصبه كوزير لعدل بعد تصريحه المسيئ للرسول -ص- ورغم إعتذار الزند عن هذا التصريح. قرار الإعفاء جاء بعد ان رفض الزند الإستقالة. من المهم التوقف كثيرا امام كلمات الزند في حواره مع حمدي رزق، والاهتمام الإعلامي بكلمات الزند عن الرسول -ص- طغت على ما عداها من فهم صادم لما نص عليه الدستور. لكن الأكثر فداحة من تصريح الزند في الحوار هو مسلكه -كرجل دولة- عقب هذا الحوار. ما بين رفض الزند مغادرة المنصب طوعا وإجباره على مغادرته جبرا مواقف عديدة لها دلائل جسيمة، منها موقف المنتدبين للوزارة وموقف نادي القضاة ومواقف افراد كثر. أبى الزند أن يغادر في هدوء لأن الإعتراف بالحق فضيلة لا يتحلى بها الكثيرون. اتمنى ان نتعلم جميعا الدرس عند اختيار رجال الدولة، فليس كل ما يلمع ... رجلاً للدولة. والله اعلم


No comments: