Thursday, May 28, 2015

الزند وزيرا للعدل

 ثلاث رسائل قصيرة.. ربما ازيد لاحقا لو سمح الوقت


الى الرئيس السيسي
لا اعلم حكمة إختيار القاضي احمد الزند وزيرا للعدل.. انت مسئول امام مصر -وقبلها امام الله- عن تكليفه وعن أداءه.. غض الطرف عن أداءه فى أهم ملفات العدالة (التعيينات القضائية) يدعونا للشك فى نواياك الإصلاحية وبناء دولة القانون. العدل مسألة امن قومى وغيابه أقوى أدوات الجذب للجماعات المتطرفة - انظر ما كتبه بن لادن عن مظاهرات مصر واختارت الاستخبارات الامريكية الوقت الحالى لنشره 


إلى رئيس الوزراء
  مداخلتك التليفونيه مع خيرى رمضان بررت اختيار الزند بحاجة الشهر العقارى للتنظيم. انت مسئول امام مصر -وقبلها امام الله- عن صحه وشفافية إجراءات تكليفه ابتداء واستمرارا (ومنها فحص الذمه المالية) وعن شفافية ودورية متابعه أداءه فى اهم ملفات العدالة وبيان هذا الأداء لمصر ولرئيسها. الشهر العقارى ملف مهم لكنه ليس اهم الملفات


إلى الوزير الزند
 ابتداء من يوم تعيينك، انت مسئول امام مصر وقبلها -امام الله- عن واحدة من ميزانيات القضاء وهى ميزانية وزراة العدل التى يقترب المعلن منها من مليارين- وعن اهم ثلاثة مصائب ابتليت بها العدالة فى مصر. التعيينات القضائية (ويبدأ الإعلان عنها خلال شهرين فلا عذر لعدم التنسيق بين الهيئات مسبقا- وزارة العدل يمكنها تبنى إعلان موحد مثل اعلان وزارة الخارجية وتترك للهيئات القضائية استقلالها عند تنفيذه). الخروقات الشرطية لحقوق الإنسان. اداء الأجهزة المعاونة للقضاء ومنها الشهر العقارى. وفقك الله وجعل الإصلاح على يديك




No comments: