Friday, November 6, 2009

موقع حقوق الإسكندرية الإلكتروني

بدأ التفكير في إصدار جديد لموقع حقوق الإسكندرية الإلكتروني في بداية يونيو 2008، بتكليف -وبتشجيع ودعم- الدكتور/ أسامه الفولي –عميد الكلية حينها- مجموعة من شباب الهيئة التدريسية –عقب عودتهم من الدراسة بالولايات المتحدة- برسم استراتيجية لإطلاق إصدار جديد يتلافي عيوب الاصدار الاول. تولت المجموعة رسم خطة إصدار موقع يتبني معايير كليات القانون المرموقة عالمياً بناء علي سابق الخبرة في التعامل المكثف مع هذه المواقع اثناء الدراسة بالخارج. بدأ تنفيذ خطة العمل في بداية اغسطس 2008 بدعم مباشر غير محدود من الدكتور/ أحمد هندي- عميد الكلية حينها. أنطلق الإصدار الجديد اول يناير 2009 ليتجاوز عدد زواره في منتصف أكتوبر 2009 أكثر من 300 ألف زائر، وبدون أن تتجاوز ميزانيته ثلاثة آلاف جنيه.


تم حصر أهم عيوب الإصدار القديم في عناصر ثلاثة تتعلق بتكنولوجيا تصميم الصفحات، وتكنولوجيا بثها علي الشبكة العالمية، والمسئولية الادارية عن التحديث المستمر للبيانات المتاحة علي الموقع. فالإصدار القديم ظهرت صفحاته قوالب جامدة فنياً Static يحتاج أدني تعديل بها الي متخصص في اللغة البرمجية. كذلك، اعتمد بث الإصدار القديم علي جهاز داخلي يتوقف تشغيله وصيانته علي المقدرة الفنية للافراد والمعدات بالكلية، مما ادي عملياً الي تعطل بثه بصفة متكررة. اخيراً، أدت مركزية التحديث الي قيام فجوة إدارية بين من يقوم بجمع البيانات ومن ينسب اليه فضل ادخالها للموقع.


بناء عليه، سعي الإصدار الجديد الي تبني ثلاثة مزايا اساسية. أولا: أن تصمم صفحاته بتكنولوجيا القوالب المرنة Dynamic ، وبالتالي لا حاجة لمعرفة اللغة البرمجية لتعديل محتوي الصفحات، بل تكفي معرفة اللغة العربية. ثانياً: أن يعتمد بث الإصدار الجديد علي جهاز خارجي تتولي تشغيله وصيانته ادارة متخصصة تضمن إستمرار بثه بدون أنقطاع مع الإخطار المسبق بمواعيد الصيانة. ثالثاً: ان توزع مهام تحديثه علي ادارت الكلية المختلفة، فتسأل كل منها عن دقة المعلومات وعن مدي انتظام تحديثها وينسب الي كل منها فضل إدخالها علي الموقع.


وشمل الإصدار الجديد مراحل عمل ثلاثة: هي النظام الأساسي للموقع، والنظام الأساسي للبوابة الإلكترونية (ديوان)، وأنظمة فرعية للموقع. فاعتمد النظام الأساسي للموقع في بناءه (التصميم الفني) علي صفحة رئيسية ذات عناصر مشتركة في اغلب مواقع كليات القانون المرموقة. واعتمد في إدارته (التحديث الإداري) علي منح تصريحات الدخول لكل إدارة استقلالاًً عن غيرها لتقوم بالتحديث اللازم مع وجود تقارير إلكترونية دورية لمتابعة نشاطها. وقامت البوابة الإلكترونية لحقوق الإسكندرية –ديوان- كنواة لشبكة إتصالات داخلية لمجتمع حقوق الإسكندرية، تمهيداً لشبك الملفات الإلكترونية لأعضاء هذا المجتمع (أساتذة- إداريين- طلاب- خريجيين- أرباب العمل القانوني) بقواعد البيانات الإكاديمية والوظيفية والمالية في المستقبل. أخيراً، ارتبطت عدة أنظمة فرعية بالنظام الرئيسي للموقع، وهي: إصدار الموقع باللغة الإنجليزية والفرنسية، وأجندة أحداث الكلية، وألبوم الصور.


وتبني الإصدار الجديد بروتوكولاً للعمل جوهره أن يتولي فريقأ أكاديمياً وضع الملامح الرئيسية وتوزيع المهام علي الادارات المطلوبة لتتطور خريطة الموقع بشكل غير عشوائي. وأن يتولي فريقاً إدارياً تنفيذ المهام المطلوية كي يتحول الموقع الي دليلاً إلكترونياً عن مجتمع حقوق الإسكندرية. وأن يتولي فريقاً فنياً تقديم الدعم الفني والتدريب اللازم للإداريين. يضم الموقع الآن أكثر من 850 صفحة بيانات أغلبها بالعربية وأقلها بالإنجليزية والفرنسية. كما يضم أكثر من 120 صفحة أخبار، 40 صفحة أحداث، 20 صفحة اخبار خاصة، 20 صفحة أحداث خاصة. وينفرد بعدة أقسام جديدة مثل مقابلة مع العميد، التنمية البشرية والمهنية، والإرشاد الإكاديمي. كما انه قابل لتبني خدمات التجارة الإلكترونية في المستقبل

No comments: